عصام عبد الهادي (الأراضي الفلسطينية المحتلة)


2087-300x240عصام عبد الهادي
ولدت عام 1928 في مدينة نابلس، قيادية على المستوى السياسي والاجتماعي، منذ عام 1949، وهو بداية عملها العام في الاتحاد النسائي الفلسطيني في نابلس.
شاركت في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال تمثيلها للمرأة الفلسطينية، في اجتماعات اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني الأول عام 1964 وكانت عضوا فيه.
انتخبت عام 1965 رئيسة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وشاركت في كل مؤتمراته.
في أيلول عام 1969، اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلية ، وأبعدت إلى عمان، بعد تنظيمها لاعتصام وإضراب عن الطعام، أمام كنيسة القيامة.
انتخبت عضواً في المجلس المركزي الفلسطيني عام 1974؛ وبقيت المرأة الوحيدة المنتخبة لأربع سنوات. شاركت في عشرات المؤتمرات النسائية العربية والعالمية.
عام 1981 انتخبت رئيسة للاتحاد العربي العام، ونائبة رئيسة اتحاد النساء الديمقراطي العالمي (اندع) (1981-1992). بمواقفها المستقلة وامكاناتها المتميزة تمكنت من الاستمرار في موقعها القيادي في العمل الوطني والنسوي في فلسطين والخارج حتى الرمق الأخير.

Issam Abdul-Hadi

Born in Nablus in 1928, lived there until deported in 1969. A leader on the Political and social levels since 1949 when she was elected as the General Secretary of the Arab Women Union society in Nablus.
She represented Women in the Founding 22-member Committee for the Palestine Liberation Organization 1964 and was a member of the first Palestinian Legislative Council.
July 1965, she was elected the first President of the General Union of Palestinian Woman (GUPW).
In April 1969, the Israeli occupation forces imprisoned her for 45 days and deported her to Jordan for organizing a sit-in and hunger strike at the gates of the Church of the Holy Sepulcher.
In 1974 she was elected as a member of the PLO Central Committee and continued as the only woman for 4 years.
In 1981 she was elected as the Chairwoman for the General Arab Women Union, in the same year she was elected as a Deputy Chairwoman for the International Union of Democratic Women (1981-1992).
With her independent political views, principled personality and articulate oratory powers in Arabic and English, Issam Abdul-Hadi has managed to stay in her leadership position in Palestine and to maintain a strong regional and international presence.